صورة سليمة عبدالله

سليمة عبدالله

السلام عليكم

معكم د/سليمة عبدالله بياله

طبيبة صحة نفسية واعصاب

ليبيا ـ طرابلس

مؤسسة ومديرة مركز هيا للخدمات الطبية والتدريب

اشتغل فى المستشفى لدعم نزلاءنا الاعزاء فى المشتشفى, ليس فقط من يعانون امراض نفسية فقط ولكن اشتغل على كل المرضى فى مختلف الاقسام داخل المستشفى وخصوصا المصابين بالاورام عفانا الله واياكم فى مجال الدعم النفسي وتفريغ اجسامهم من الطاقات السلبية بمختلف التقنيات العلاجية

منها:

body code system

العلاج بنظام شفرة الجسم

emotional code system

العلاج بنظام شفرة المشاعر

EFT

العلاج عبر تقنية الحرية النفسية

TFT

العلاج عبر الحقل الفكرى بمختلف انواع تقنياته

nambudripads allergy elimination technique

(NAET)

تقنيات ازالة الحساسية الاسهل والاسرع

Reflexology

تقنية تعتمد على الاساسيات الطبية فى العلاج الانعكاسي

sujok therapy

تقنية التخلص من الاوجاع الجسدية بسرعة عالية من خلال اليد و الأصابع

تقنيات الاسترخاء والتامل

Relaxation and meditation techniques

كل هذه التقنيات لاقت استحسانا من قبل المرضى وكانت النتائج جدا ايجابية على صعيد النفسي اولا, وعلى صعيد الجانب الفسيولوجى, وذلك تم ملاحظته ب التحاليل الطبية اولا وكذلك سرعة استجابة اجسامهم لأدويتهم واصبحو يتماثلون للشفاء اسرع وكذلك تحسن جهازهم المناعى لان معظم المرضى يعانون من مشاكل او خلل فى وظائف الجهاز المناعى وكذلك اشتغلت كثيرا على ممن يعانون من الربو ومشاكل الحساسية بمختلف انواعها.

هناك من مرضى شفيو تماما وبعضهم تم تقليل من جرعة ادويتهم التى يتناولونها بالاضافة اشتغلت كثيرا ممن يعانون قرحة المعدة والقولون العصبى والحمدالله تحسنو كثيرا ولا انسى شغلى الاساسي فى الطب النفسي هو تحرير الناس من المشاعر السلبية وتحسين علاقات الازواج واضطرابات النوم والقلق والوسواس والخوف والتبول اللارادى وخصوصا فى الاطفال, وكذلك الاطفال الذين تم تشخيصهم من قبل دكاترة الاعصاب بان لديهم شحنات كهربية ولله الحمد تم تقليل هذه الشحنات تدريجيا وسحبها عن طريق المغناطيس فى جلسات الطاقة والحقيقة العديد من الحالات اشتغلت عليها ولا زالت مواصلة.

بفضل من الله تم الشغل الى الان مايفوق 3000 حالة فى الاربع السنوات الماضية ومازالت اسعى لتطوير نفسي ومازلت جاهدة ان اكون سند لكل من يحتاج الدعم سواء كان نفسيا او طبيا وفقنا الله جميعا ان نكون كالبلسم الشافى لكل مريض وحزين وفقير ويتيم.

 استقبل الاتصالات من الساعة 11صباحا الى 7 مساءا بتوقيت ليبيا

انصح الناس كل الفئات العمرية بمختلف تخصصاتهم ومجالاتهم بالديسك التعليمي الذي يحتوي تقنيات العلاج الذاتي منهج الرعاية الصحية الذاتية

 لانه مفيد جدا على الصعيد الصحى والنفسي والاسرى كذلك العلاقات

ومن اهم فواءده يبدا الانسان مدرك ذاته ويتعلم كيف يحافظ على نفسه ويحميها ويقدرها وكذلك يبقى صاحب اعظم رساله فى الارض وهى مساعدة الناس ودفع البلاء وتفريج الكرب وكما قال ربنا وتعالى (من أحيا نفساً فكأنما أحيا الناس جميعاً)

اللهم علمنا بما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما وبارك الله فيكم

الشهادات الحاصل عليها المعالج

00218913608480
تكلفة الجلسة:
100.00 دينار ليبي

تواصل مع المعالج

المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (معالجون)

أقوال المحظوظين الحاصلين على الديسك التعلّيمي المفيد (ليسوا معالجون)

فرصة تجعلك صحي ومهنة تزيد دخلّك

أمتلك منهج الرعاية الصحية الذاتية وعالج نفسك أو كن معالج و أحصل على المميزات الأضافية تواصل و أستفيد من الديسك التعلّيمي المفيد أنت تكسب

تواصل و أطلبه الآن

أقوال المستفيدين من فيديوهات اليوتيوب

مقالات أنت منها تستفيد

الصيام هام جدا وانا شخصيا أقوم بالصيام أسبوعيا لعدة أيام او ليوم واحد على الأقل وذلك حسب الحاجة، يتخلص الجسم البشري من الفضلات الراكدة التي يمكن ان تكون مسببا لجميع الامراض، يساعد الصيام في جميع حالات الامراض و كذلك يساهم في تحسين الحالة الصحية عموما يجب استخدام العلاج بالصيام كاجراء وقائي من...
  - الجسد يتكلم دائما ويعبر عن افكارنا بطريقة او باخرى، لا يعرف الجسد المساومة مهما قمنا بتجميله او محاولة تغيير شكله فانه لا يكذب، وان حكماء الشرق راقبوا التغييرات الحاصلة بالجسد البشري والتي تتوافق مع التغييرات النفسية والتي تختلف ايضا من شخص الى اخر و من طبع لطبع، او من طبيعة طاقة...
في حالة الصداع او الشقيقة - Headache التي تصيب الجسد الفيزيائي يمكن ان نترجمها نفسيا الى اشارة لاجهاد النفس، او على انها نوع من الافراط في التفكير وفرط النشاط الذهني، او على أنا نوع من تعذيب النفس برفع مستوى الطموح البعيد عن الواقع . بالحديث تفصيلا عن هذا الامر يمكنني أن اقول : انه...
عندما يخبرني احدهم انه يعاني من السرطان لا شك انني اتعاطف معه ويحزنني المه ولكن اقدر بفكري كم المسؤلية التي تقع عليه في النهوض من براثن السلبية التي يقع فيها الفرد جراء معرفته انه قد اصبح داخل الدوامة، دوامة الألم التي يصنعها لنفسه تدرجيا، عبر عدم شعوره بالأمان والمحبة الحقيقية اتجاه الأشخاص...
  مهما كان ماتشعر به من ارباك ومهما كان المرض الذي تعاني منه فان وراءه مشكلة ما معلقة، فكرة لم يتم التعامل معها بالشكل الصحيح او صدمة ما ساهمت في توجيه فكرك او برمجته بطريقة خاطئة، او انك عاجز بطريقة أو باخرى للاستجابة لمطالب الحياة ومواجهة تحدياتها . هل سبق لك وان سألت نفسك :...